الأمالي

الأمالي

المؤلف : الزجاجي ، أبو القاسم ، عبدالرحمن بن إسحاق النهاوندي ، المتوفى 337 هـ / 949 م . 

شيخ العربية في عصره ، ولد في نهاوند ، ونشأ في بغداد ، وسكن دمشق ، وتوفي في طبرية ( من بلاد الشام ) ، لزم شيخة أبا إسحاق ، إبراهيم الزجاج ، فنسب إليه وعرف به ، وأملى وحدّث في دمشق عن الزجاج ونفطويه وابن دريد وأبي بكر بن الأنباري و الأخفش الصغير ، وغيرهم ، وانتفع الناس به ، ورووا عنه ، وتخرجوا عليه ، له كتاب : " الجمل الكبرى " ويقال أنه صنفه بمكة المكرمة وكان إذا فرغ من باب طاف أسبوعا ودعى الله أن يغفر له وأن ينفع قارءه ، وله أيضا : " شرح الإيضاح في علل النحو " و " الزاهر " في اللغة  و " شرح الألف و اللام للمازني " ، " شرح خطبة أدب الكاتب " و " المخترع " في القوافي و " اللامات " ، " مجالس العلماء " و"  الإبدال و المعاقبة و النظائر " . 

الكتاب : فوائد في شتى صنوف العلم ، كان يمليها الزجاجي على تلاميذه ، لذا سميت بالأمالي ، وقد تعدد العلماء الذين أملوا الأمالي ، واشتهر كل كتاب منها بنسبته إلى صاحبه ، فيقال أمالي القالي في اللغة ، وأمالي ثعلب في النحو ، وأمالي الإمام أبي يوسف في الفقه ، وأمالي الزعفراني في الحديث ، وغير ذلك كثير . 

وقد بدأ الزجاجي أماليه في هذا الكتاب بالحديث عن قوله تعالى : " إن إبراهيم كان أمة قانتاً لله حنيفا " وختمها بمفاخرة جرير بن المنذر السدوسي وبشار بن برد الشاعر . 

طبع : في مصر : بمطبعة السعادة ، 1324 هـ / 1906 م . 

مقياس : 23.00 × 15.5 سم . 

عدد الصفحات : 139 . 

انظر : كحالة 124/5 ، الزركلي 229/3 ، سركيس 964 ، السيوطي ، جلال الدين ، عبدالرحمن : بغية الوعاة ط1 ، مطبعة السعادة ، مصر 1326 هـ ، ص 296 .

FAQ
 
الدورات التدريبية
 
شاعر الشهر
 
كتاب الأسبوع
 
قصاصة ثقافية
 
منتدى المكتبة الثقافي
 
 
جميع الحقوق محفوظة لمكتبة البابطين المركزية للشعر العربي 2012
خريطة الموقع