نكت الهميان في نكت العميان

نكت الهميان في نكت العميان

المؤلف : الصفدي ، صلاح الدين ، أبو الصفا ، خليل بن أيبك بن عبدالله ، الشافعي ، المتوفي 764هـ /1363م

أديب ، مؤرخ ، كثير التصانيف الممتعة . ولد في صفد (بفلسطين) واليها نسبته وتعلم في دمشق فعانى صناعة الرسم فمهر بها ،

ثم ولع بالادب وتراجم الأعيان . وتولى ديوان الإنشاء في صفد ومصر وحلب، ثم وكالة بيت المال في دمشق ، فتوفى فيها .

وقد أثنى العلماء علية في التأليف وسعه اطلاعة ، ومنهم شمس الدين الذهبي الذي قال فيه : ((كان إماماً عالماً صادقاً ماهراً ،

رأساً في صناعة الإنشاء وقدرة في فن الادب)) وله عناية خاصة إلى تقويم أخطاء العامة في اللغة وتصحيح ماوقع من تصحيف

وتحريف في كتب اللغويين والادباء له تراجم الأعيان ، نشر منه اكثر عشرين مجلداً بتحقيق ، و ((أعيان العصر وأعوان النصر ) في التراجم ،

((الشعور بالعور )) في تراجم  العور وأخبارهم ، ((تحفة ذوي الألباب في من حكم بدمشق من الخلفاء والملوك والنواب )) ،

و( الغيث المنسجم في شرح لامية العجم )و((تصنيف السمع في انسكاب الدمع )) و((جنان الجناس)) في علم البديع))، و((تمام المتون في شرح رسالة ابن زيدون ))

،و((قهر الوجوه العابسة بذكر نسب الجراكسة ))،((لوعة الشاكي ودمعه الباكي)) ،و((تصحيح التصحيف و تحرير عن التروية والاستخدام)).

وقف على طبعه : أحمد زكي بك بن إبراهيم ، المتوفي 1353هـ 1934م. شيخ العروبة: أديب باحث مصري ، من كبار الكتاب تخرج بمدرسة الادارة والحقوق بالقاهرة ،

واتقن الفرنسية ، وكان يفهم الانكليزية والايطالية. عين مترجماً لمجلس النظار، فسكرتيراً ثانياً ، فسكرتيراً اول . وقام بفكرة إحياء الكتب العربية ،

فطبعت الحكومه المصرية عدة مخطوطات تولى هو تصحيحها ومراجعتها . من كتبه ((السفراء الى المؤتمر))و((موسوعات العلوم العربية ،((أسرار الترجمة))

و((قاموس الجغرافيا القديمة )) ، و له وسائل ومقالات كثيره بالعربية والفرنسية .

 

الكتاب : في تراجم فضلاء العميان . ذكر الصفدي سبب تأليفه في المقدمة ، فقال إنه لما وقف على كتاب ((المعارف)) لابن قتيبة المتوفي في 276 هـ / 889م،

وجده ساق فصلاً فيأخره للمكفوفين ، كذلك وجد أبا الفرج بن الجوري المتوفي 597هـ /1200م عقد فصلاً في كتابه ((تلقيح فهوم أهل الآثار في مختصر السير والأخبار ))

في تسمية العميان ((ألاشراف ثم وجد إحمد بن علي بن بابا (القرن 6هـ) قد ذكر في كتابة ((رأس مال النديم)) أشراف العميان، فاقترح عليه بعضهم تأليف كتاب في العميان ،

فألف كتابه هذا . وهو يعتبر أول كتاب خاص في تراجم العميان ومايتعلق بهم ، رتبه على مقدمات ونتيجه كمايلي:

 

المقدمة الاولى: تكلم فيها لفظ العمى ومايتعلق به من اللغه والاثتقاق.

المقدمة الثانية: فيما يتعلق بلفظ أعمى من جهه التصريف والأعراب .

المقدمة الثالثه : في حد العمى أو الأعمى وذكر بعض المسائل مثل التفاصيل بين السمع والبصر.

المقدمة الرابعه : في تفسير آيات وردت في الأعمى .

المقدمة السادسه: في تقرير ، أن الأعمى لا يجوز على الأنبياء

المقدمة السابعة: فيما يتعلق بالأعمى من احكام الفقهية ممايخالف فيها البصراء.

المقدمة الثامنة: فيما يعتقده المنجمون في سبب عمى المولود.

المقدمة التاسعة: في نوادر العميان .

المقدمة العاشره : في شعر العميان وماقيل فيهم من الغزل وغيره خاتمة لذه المقدمات : في ذكاء العميان وطرف أخبار تدل على ذكائهم بعد هذه المقدمات ذكر المؤلف تحت عنوان

((النتيجة)) تراجم 312 علماً من أعلام العميان . هذه النتيجة هي العرض المطلوب من هذه الكتاب . وقد ذكر فيها كل من وقع له ذكره من العميان سواء ولد أعمى او طرأ عليه العمى

بمرض أوغيره . وقد ربتهم على حروف المعجم ومن بينهم الصحابة والتابعين وفيهم بعض الشعراء والآدباء والوزراء والعلماء وغيرهم .

طبع في مصر ، بالمطبعة الجمالية ، سنه 1329/ 1911م

مقياس : 23.8 * 16.8 سم

عدد الصفحات : 320+16للمحتوى

انظر : الزركلي : 2/315 ، سركيس 1210- 1213 ، الموسوعة العربية السورية ، ط ،4/ 352

FAQ
 
الدورات التدريبية
 
شاعر الشهر
 
كتاب الأسبوع
 
قصاصة ثقافية
 
منتدى المكتبة الثقافي
 
 
جميع الحقوق محفوظة لمكتبة البابطين المركزية للشعر العربي 2012
خريطة الموقع