تاريخ الصحافة العربية

تاريخ الصحافة العربية

المؤلف : فيليب دي طرّازي / فيليب بن نصر الله طرازي المتوفى سنة 1956 م .

ولد فيليب في بيرت سنة 1865م  و وتلقى تعليمه في المدرسة البطريركية سنة 1872 ومكث فيها سنتين ،

ثم التحق بالكلية اليسوعية وقضى فيها ثماني سنوات , وأتقن فيها اللغات العربية والفرنسية واللاتينية واليونانية ,

وبعد تخرجه عمل مع والده وإخوته في الشؤون التجارية . تولى أمانة دار الكتب الوطنية في بيروت

وأشرف على تطويرها لمدة عشرين سنة فأغناها بالألوف من الكتب التي استهداها من المؤسسات الثقافية

ومن نصراء العلم. اشتهر فيليب بتتبعه لنشأة الصحافة العربية وتطورها ,

وتكونت لديه مجموعة صحفية ضمت خمسة آلاف مجموعة مختلفة من الجرائد والمجلات الشرقية بلغات مختلفة

صدر له قرابة عشرين مؤلفاً, من أبرزها: " تاريخ الصحافة العربية " و " خزائن الكتب العربية في الخافقين "

و " المخطوطات المصورة والمزوقة عند العرب " وديوان " قرة العين "

توفي فيليب في بلدة عالية ودفن في بيروت

 

الكتاب :  يتكون هذا الكتاب من جزأين وهناك  تتمة له في جزأين آخرين .

في مقدمة الكتاب يشرح المؤلف الأجواء التي صاحبت تأليف هذا الكتاب وخطته في العمل إذ إنه نشر إعلاناً

عن نيته في تأليف كتاب شامل لتاريخ الصحافة العربية ووجد تجاوباً من المهتمين بالتاريخ ,

وقام بالتفتيش عن أوائل الصحف العربية والاتصال بالشيوخ الذين عاصروا قدماء الصحافيين ,

ووجد في ذلك مصاعب جمة استطاع تذليلها، وكان الهدف من وراء ذلك إعلاء منار الصحافة العربية أمام الغربيين ,

وقد صدر الكتاب بتوطئه من ثمانية فصول ألم فيها بتعريف الصحافة وأسماء مؤرخي الصحافة العربية الذين سبقوه ,

وأسماء الصحف العربية وذكر الشخصيات التي قدمت له مساعدة في عمله . وقد قسم الكتاب إلى أربع حقب زمنية ,

الحقبة الأولى تمتد من 1799 إلى 1869م  وقد ذكر فيها أسماء كل الصحف والمجلات التي ظهرت في هذه الفترة

مع بيان تاريخ ظهور الصحيفة والجهة التي أنشأتها , وأسماء المحررين الذين عملوا بها , وقد يورد نموذجاً لما كان ينشر فيها،

و ألم فيها بالصحف التي صدرت في الدول العربية وخارجها وختم الجزء الأول من الكتاب بتراجم لمشاهير الصحافيين

في الحقبة الأولى وعددهم / 22 / صحافياً

والجزء الثاني من الكتاب يتضمن الحقبة الثانية من تاريخ الصحافة العربية الممتدة من سنة 1869 إلى سنة 1892م

 وقد قسمه إلى أربعة أبواب.  يشتمل الباب الأول على أخبار كل الجرائد والمجلات في مدينة بيروت ,

وفي الباب الثاني تراجم مشاهير الصحافيين في بيروت, وفي الباب الثالث الصحف العربية في البلاد العثمانية

خارج بيروت والباب الرابع تراجم مشاهير الصحافيين خارج بيروت

وخصص المؤلف حيزاً خاصاً للصحافة العربية في بلدان أوربا ومشاهير صحافييها وختم الجزء الثاني

بجدول عام يحتوي على أسماء جميع الصحف العربية التي ظهرت في البلاد العثمانية وبلاد أوربا خلال الحقبتين الأولى والثانية

والكتاب أشبه بموسوعة تاريخية أدبية فنية, وقد زين برسوم لمشاهير الصحافيين

 

الكتاب:  المطبعة الأدبية – بيروت 1913

القياس:23.5 × 16.6 سم

عدد الصفحات:     ج1 : 160

      ج2 : 236

المصادر والمراجع:موسوعة أعلام العلماء والأدباء العرب والمسلمين 18 / 459 ,

معجم المؤلفين 2/635 ، مصادر الدراسة الأدبية 4/715 .

 

FAQ
 
الدورات التدريبية
 
شاعر الشهر
 
كتاب الأسبوع
 
قصاصة ثقافية
 
منتدى المكتبة الثقافي
 
 
جميع الحقوق محفوظة لمكتبة البابطين المركزية للشعر العربي 2012
خريطة الموقع