أوراق الورد

أوراق الورد

المؤلف:مصطفى صادق الرافعي

الكتاب:في تصدير الكتاب لمحمد سعيد العريان وهو أحد تلاميذ الرافعي وكاتب سيرته، يذكر أن هذا الكتاب هو طائفة من الخواطر المنثورة في فلسفة الحب والجمال، وأن هذه الرسائل هي رسائل مجازية متخيلة. يصور فيها المؤلف خواطره ولا يصور فيها شيئا مما كان بينه وبين صاحبته على وجهه وحقيقته.

ويبدأ المؤلف كتابه بمقدمة في الأدب يتحدث فيها عن تاريخ رسائل الحب في العربية ويقول فيها إن هذه الرسائل هي تكملة لكتابين خرجا من قبل، وهما:"رسائل الأحزان" و" السحاب الأحمر"وإنه لم يقف على كتاب أفرد لرسائل الحب في التراث العربي، وبذلك يصبح هذا الكتاب أول مؤلف في رسائل الحب في الأدب العربي.

ويتلو ذلك مقدمة يفسر فيها المؤلف سبب التسمية ويعلل ذلك بقوله:" ماأرى هذا الحب إلا كورق الورد في حياته ورقته وعطره وجماله، ولا أوراق الوردة إلا مثله في انتثارها على أصابع من يمسها إذا جاوز في مسّها حدا بعينه من الرفق"

وتتالى بعد ذلك فصول الكتاب يعبر فيها المؤلف عن مشاعره الفياضه تجاه الحبيبة الهاجرة وتقديسه لها، وهو يرسم لها صورة شديدة المثالية فهي :" فيك يا حبيبي من أبدع محاسن الكون وزدت أنك أنت الحب" ،وحين يهديها زجاجة عطر يقول للزجاجة:

" لقد خرجت من أزهار جميلة، وستعلم حين تسكبك على جسمها الفاتن أنك رجعت إلى أجمل من أزهارك"

وفي بعض الفصول يتحول المؤلف إلى شاعر ليعبر عن مشاعره المحتدمة تجاه المحبوبة، ففي قصيدة "قال القمر" يجد المؤلف في القمر بعضا من مفاتن الحبيبة:

أمــا أنــا فـأتـانـي البــدر مــزدهيا       وقـال:جـئت بمعنىً مـن مـعـانـيها

فقال وهو حزين مااستطعت سوى       أنـى خطفت ابتساما لاح من فيها

وعندما تهديه الحبيبة صورتها يرى في شكل الحبيبة:" إنه لجمال أكبر من الجمال".

ويرى في نظرتها إليه :" نظرتك السحرية التي أجد لها في قلبي معرض فن كامل من صور المعاني الجميلة" وفي آخر الرسائل في هذا الكتاب:يودع المؤلف الحبيبة قائلا لها:

"لا أقول إن روضة الحب قد انتهت إلى أيامها المقشعرة... ولكني أقول ... والسلام عليها".

وموقف المؤلف في هذا الكتاب يتمثل في تمجيد الحب رغم ما قاساه من هجر وعذاب، والسبب أن هذا الحب قد تحول في نفس الشاعر إلى فن ، إلى شعر، وهو عزاء المؤلف الوحيد:" ماأريد من الحب إلا الفن".

 

طبع:المطبعة السلفية بمصر 1350هـ./1931م.

مقياس:19.2×13.1 سم.

عدد الصفحات:299 صفحة.

انظر:معجم المؤلفين 3/3/867، مصادر الدراسة الأدبية 2/363، الأعلام الشرقية 2/811، الأعلام 7/235.

 

FAQ
 
الدورات التدريبية
 
شاعر الشهر
 
كتاب الأسبوع
 
قصاصة ثقافية
 
منتدى المكتبة الثقافي
 
 
جميع الحقوق محفوظة لمكتبة البابطين المركزية للشعر العربي 2012
خريطة الموقع