الميزان في الأقيسة و المكاييل و الأوزان

الميزان في الأقيسة و المكاييل و الأوزان

المؤلف : علي مبارك ، علي بن مبارك بن سليمان بن ابراهيم ، المتوفى 1311 هـ / 1893 م . 

وزير مصري ، من رواد النهضة العلمية ، ولد في برنبال ( من قرى الدقهلية بمصر ) . تلقى العلوم في مدرسة أبي زعبل ومدرسة المهندسخانه ببولاق ، سافر إلى باريس سنة 1260 هـ /1844 م ، ودرس فيها بعض فنون الحرب ، ثم عاد إلى مصر وتولى مناصب عسكرية ، وشهد الحرب العثمانية الروسية سنة 1270هـ /1854م . و أنشأ مدارس كثيرة ، ونظم شوارع مصرية عديدة كشارع محمد علي ، وشارع الأزبكية ، وغيرهما ، أسس دار الكتب المصرية ، ومدرسة دار العلوم ، وبذل جهدا في أ‘مال الري وما يتعلق بها من أعمال الجسور والترع وتوزيع المياه ، تولى نطارات عدة ، منها نظارة الأوقاف المصرية ، وهي آخر ما تولاه من أعمال سنة 1305 هـ /1887 م . وتوفي بالقاهرة . 

من آثاره : " تنوير الأفهام في تغذية الأجسام " و " الخطط التوفيقية " في عشرين جزءاً . قصة " علم الدين " في ثلاثة مجلدات ( سبق ذكرها في العدد الثالث من هذه السلسلة ص75 ) و " خواص الأعداد " و " حقائق الأخبار في أوصاف البحار " و " تذكرة المهندسين وتبصرة الراغبين " و " تقريب الهندسة " و " طريق الهجاء والتمرين " وأشرف على ترجمة " خلاصة تاريخ العرب " للمستشرق الفرنسي سيديو . 

 

الكتاب : أثبت فيه المؤلف أن أصل الأقيسة و الأوزان مصري ، و أن الأقيسة و الأوزان العبرانية والرومانية مقتبسة من الأقيسة والأوزان المصرية القديمة . فالأمة العبرانية التي أقامت بمصر نحوا من 500 عام ، ثم خرج بهم النبي موسى عليه السلام سنة 1276 قبل المسيح ، و أسسوا مملكة يهوذا ، ونقلوا إليها ما كان للمصريين من المعلومات والقوانين والأقيسة والأوزان والمكاييل ، كما تشير إليه الكتب العبرانية ، ثم جاء البطالسة ليعقبوا الفراعنة في حكم مصر فأبقوا على ماكان فيها من ذلك ، وخلفهم الرومانيون ، ثم جاء العرب بعدهم ، وبالصرورة كان السلف ينقل إلى خلفه ماكان عنده من الأقيسة ، ولذلك اتبع المرلف هذا الترتيب في الكلام على ماكان لدى كل أمة من ذلك مع العناية بتوثيقه بما ثبت من أقوال ثقات العلماء و آثار القدماء ، ورتبه على مقدمة وبابين وخاتمة ، فالمقدمة : في الأقيسة المصرية القديمة . والباب الأول : في الأوزان ، وفيه أربعة فصول ، الفصل الأول : في الأوزان عند العبرانيين ، الثاني " في الأوزان عند البطالسة ، الثالث : عند الرومانيين . الرابع : في الأوزان عند العرب . والباب الثاني : في المكاييل . وفيه فصلان يتضمنان الكلام عليها عند تلك الأمم على الترتيب المذكور ، وثالث يتضمن الكلام على مكاييل مصر في وقت تأليف الكتاب والخاتمة في الأذرع . ولم يطبع من الكتاب إلا هذا الجزء الأول . 

 

طبع : في مصر ، بالمطبعة الأميرية ببولاق ، سنة 1309 هـ / 1892 م . 

مقياس : 22.7 * 14.7 سم . 

عدد الصفحات : 96 . 

انظر : كحالة 173/7 ، الزركلي 4 / 322 ، سركيس 1368 . 

FAQ
 
الدورات التدريبية
 
شاعر الشهر
 
كتاب الأسبوع
 
قصاصة ثقافية
 
منتدى المكتبة الثقافي
 
 
جميع الحقوق محفوظة لمكتبة البابطين المركزية للشعر العربي 2012
خريطة الموقع