رئيس مجلس وزراء الأردن في مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي

Print
رئيس مجلس وزراء الأردن في مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي
2008-05-03 - بواسطة :المكتبة

استقبلت مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي دولة رئيس مجلس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية السيد نادر الذهبي ظهر يوم السبت 27 ربيع الأخر 1429هـ الموافق 3 مايو 2008م، الذي حل ضيفاً على البلاد خلال مشاركته في المنتدى الاقتصادي الإسلامي الدولي، ورافقه خلال زيارته للمكتبة سعادة سفير الأردن لدى دولة الكويت جمعة العبادي، وسعادة سفير الكويت بالأردن الشيخ فيصل المالك الصباح، رافقهم وفد رفيع المستوى من السفارة الأردنية والديوان الأميري بدولة الكويت. وكان في استقبالهم لدى حضورهم للمكتبة كلاً من الأستاذ سعود عبد العزيز سعود البابطين، والأستاذة سعاد عبدالله العتيقي مدير عام مكتبة البابطين، وفريق عمل المكتبة. وقد تجول رئيس الوزراء الأردني والوفد المرافق له في أرجاء المكتبة، واستمع إلى شرح مفصل عن محتويات المكتبة، وما تقدمه من خدمات معلوماتية، وأطلعته المدير العام للمكتبة سعاد العتيقي على المخطوطات الأصلية، ومجموعات الكتب النادرة. وأطلع أيضاً خلال جولته في المكتبة على مكتبة عبدالكريم سعود البابطين، وأبدى دهشته من هذا الكم الهائل من مجموعات الكتب النادرة وأوائل الدوريات العربية المتاحة بالمكتبة، وأستوقفه خلال الجولة مجموعة من المقالات المنشورة في الدوريات النادرة عن الأردن، كان منها المقالة المنشورة في دورية اللطائف المصورة سنة 1920م عن استعراض الأمير عبدالله للجيش الأردني، والمقالة المنشورة في دورية اللطائف المصورة سنة 1946م بعنوان" مملكة عربية جديدة وملك هاشمي جديد". كما استمع الذهبي خلال جولته إلى شرح مفصل عن التقنيات الحديثة المستخدمة في المكتبة كمبناها الذكي، والكتب الإلكترونية المتاحة في المكتبة، وقواعد البيانات المستخدمة لتقديم أفضل خدمات المعلومات لزائري المكتبة، وأبدى إعجابه الشديد ببنك المعلومات الصحفي الموجودة بالمكتبة كونه أول بنك معلومات باللغة العربية متخصص في الصحف والدوريات العربية. وفي نهاية جولته في المكتبة أشاد بما رآه في المكتبة التي جمعت شتات التراث الشعري العربي القديم والحديث بين طياتها، وأتاحته للمستفيدين منها وزائريها باستخدامها لأحدث التقنيات، وقال خلال كلمته التي سجلها للمكتبة " لقد تشرفت في هذا اليوم بزيارة مكتبة البابطين المركزية ... وأن هذا الجهد الذي تم بذله لتجميع هذه المؤلفات والدواوين والدوريات التي تُعنى بشكل عام بالشعر العربي إنما هو دليل على الحرص على الثقافة العربية وإتاحتها للأجيال القادمة للإطلاع والبحث والدراسة ... أتمنى لهذا الصرح مزيدً من التقدم".

FAQ
 
الدورات التدريبية
 
شاعر الشهر
 
كتاب الأسبوع
 
قصاصة ثقافية
 
منتدى المكتبة الثقافي
 
 
جميع الحقوق محفوظة لمكتبة البابطين المركزية للشعر العربي 2012
خريطة الموقع