نزار قباني
نزار قباني
 
  • نزار توفيق قباني ( سورية- لبنان ) .
  • ولد عام 1923 في دمشق .
  • تخرج في كلية الحقوق - الجامعة السورية 1944.
  • عمل بالسلك الدبلوماسي ثم أسس دارا للنشر في بيروت.
  • دواوينه الشعرية : قالت لي السمراء 1944 - طفولة نهد 1948 - سامبا 1949 - أنت لي 1950 - قصائد 1956 - حبيبتي 1961 - الرسم بالكلمات 1966 - يوميات امرأة لامبالية 1968 - قصائد متوحشة 1970 - كتاب الحب 1970 - 100رسالة حب 1970 - أشعار خارجة على القانون 1972 - أحبك أحبك والبقية تأتي 1978 - إلى بيروت الأنثى مع حبي 1978 - كل عام وأنت حبيبتي 1978 - أشهد أن لا امرأة إلا أنت 1979 - هكذا أكتب تاريخ النساء 1981 - قاموس العاشقين 1981 - قصيدة بلقيس 1982 - الحب لا يقف على الضوء الأحمر - أشعار مجنونة 1985 - قصائد مغضوب عليها 1986 - سيبقى الحب سيدي 1987 - تزوجتك أيتها الحرية 1988 - ثلاثية أطفال الحجارة 1988 - الأوراق السرية لعاشق قرمطي 1988 - السيرة الذاتية لسياف عربي 1988 - الكبريت في يدي ودويلاتكم من ورق 1989 - لا غالب إلا الحب 1990- هل تسمعين صهيل أحزاني 1991 - هوامش على دفتر الهزيمة 1991 - أنا رجل واحد وأنت قبيلة من النساء 1993 - الأعمال الشعرية الكاملة.
  • مؤلفاته: منها: الشعر قنديل أخضر - قصتي مع الشعر - عن الشعر والجنس والثورة - المرأة في شعري وفي حياتي.
  • ممن كتبوا عنه: محيي الدين صبحي, وخريستو نجم .
  • توفي عام 1998 (المحرر)

 

غــــرنــــاطــــة
 
 
في مدخل ( الحمراء ) ..كان لقاؤُنا *** ما أطيبَ اللقيا بلا ميعادِ 
 
عينان سوداوان ..في حجريهما *** تتوالد الأبعاد من أبعاد 
 
هل أنت إسبانية ? ساءلتُها *** قالت : وفي غرناطةٍ ميلادي 
 
غرناطةٌ ! و صَحَتْ قرون سبعة  *** في تيْنِك العينين بعد رقاد 
 
و أُميَّةٌ راياتها مرفوعة *** و جيادها موصولة بجياد 
 
ما أغرب التاريخ كيف أعادني *** لحفيدة سمراء من أحفادي... 
 
وجه دمشقي .. رأيت خلاله *** أجفانَ بلقيس , وجيدَ سعاد 
 
ورأيت منزلنا القديم ... وحجرة *** كانت بها أمي تمد وسادي 
 
والياسمينة, رُصّعت بنجومها  *** والبِرْكة الذهبية الإنشاد 
 
   
ودمشق ..أين تكون? قلت تريْنها *** في شعرك المنساب نهرَ سواد 
 
في وجهك العربي, في الثغر الذي *** ما زال مختزنا شموس بلادي.. 
 
في طيب ( جنات العريف ) ومائها *** في الفل, في الريحان, في الكبَّاد 
 
   
سارت معي.. والشَّعر يلهث خلفها  *** كسنابل تركت بغير حصاد 
 
يتألق القرط الطويل بأذنها  *** مثل الشموع بليلة الميلاد 
 
ومشيت مثل الطفل خلف دليلتي *** وورائيَ التاريخ كوم رماد 
 
الزخرفات أكاد أسمع نبضها *** والزركشات على السقوف تنادي 
 
قالت : هنا ( الحمراء ) زهو جدودنا *** فاقرأ على جدرانها أمجادي 
 
أمجادُها !!! ومسحت جرحا نازفاً *** ومسحت جرحاً ثانياً بفؤادي 
 
يا ليت وارثتي الجميلة أدركت *** أن الذين عنتهمُ أجدادي 
 
   
عانقت فيها عندما ودعتها *** رجلا يسمى (طارق بن زياد)... 

 

FAQ
 
الدورات التدريبية
 
شاعر الشهر
 
كتاب الأسبوع
 
قصاصة ثقافية
 
منتدى المكتبة الثقافي
 
 
جميع الحقوق محفوظة لمكتبة البابطين المركزية للشعر العربي 2012
خريطة الموقع