مكتبة «البابطين» استضافت يوماً تراثياً أرمينياً عن الصداقة

2018-04-07

استضافت مكتبة البابطين يوما تراثيا أرمينيا بعنوان «ألوان الصداقة» والذي أقامته السفارة الأرمينية في البلاد مع المكتبة والمدرسة الأرمينية الخاصة بالكويت والذي انطلق في تمام الساعة ١٢ ظهر امس واستمر حتى الساعة ٨ مساء.

وتضمن المعرض لوحات فنية ورقصات شعبية فلكورية ومأكولات أرمينية والتي تعكس طبيعة الحياة في أرمينيا وتاريخها العريق ومدى الصداقة الأرمينية الكويتية.

ومن جهته، قال سفير أرمينيا لــــدى البلاد مانويــل بادييـــــــان : «كما تعلمون فإن أرمينيا بلد قديم جدا له تقاليد وتاريخ قديم أيضا، ولقد مررنا بالطبع بمراحل مختلفة خلال هذا التاريخ غير أننا نحتفل اليوم في أرمينيا الحديثة بالذكرى السنوية المئوية لجمهورية أرمينيا».

وتابع: ولذا نحن نكرس هذه السنة للاحتفال بهذه الذكرى. وفي هذا الإطار، نظمت السفارة الأرمينية في الكويت عددا من الفعاليات والأحداث التي يتم تكريسها للاحتفال بهذا اليوم المهم بالنسبة لأرمينيا.

وقال ان هذا واحد من الأحداث الثقافية التي خططنا لها خلال السنة، وهو معرض فني أقامه الطلاب تحت اسم «ألوان الصداقة» وهو شعار المعرض، حيث يتم عرض 100 لوحة صنعها طلاب كويتيون عرب وأرمينيون من جمهورية.

ولفت الى ان ما يربطهم ببعضهم هو الصداقة، السلام والحب وعالمنا هذا الذي يتعين أن نهتم به ونحبه ونحاول الإبقاء على علاقات هذه الصداقة مستمرة، حيث انها علاقات قديمة ومتميزة.

وأردف بادييان قائلا: «لذا نحن نحضر اليوم افتتاح هذا الاحتفال الذي يتضمن فعالية ثقافية أرمينية نشهد خلالها حفلا موسيقيا وبعض فقرات من الرقص الأرميني التقليدي بأزيائه المميزة بالإضافة لحضور المطبخ الأرميني التقليدي الغني جدا بمأكولاته. والآن بإمكانكم تجربة وتذوق بعض الأكلات الأرمينية التي حضرتها النساء الأرمينيات.

وختم السفير الأرميني بقوله: إذن هذا المعرض تم تنظيمه من جانب المدرسة الأرمينية في الكويت، وبالطبع حصلنا على دعم مكتبة البابطين، وهذا أمر مهم جدا بالنسبة لنا، لاسيما ان هذه المكتبة معنية بمسائل الشعر العربي، ونحن لن ننسى أن العالم العربي فتح لنا أبوابه عندما تعرض الشعب الأرمني لأعمال إبادة في الماضي.